صــــحــبـة نــــآيس
انا زعلان منك لأنك ما سجلت معانا بالمنتدى
اذا سجلت رح افرح



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الله يعطيك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rajae-8

avatar

عدد الرسائل : 5
العمر : 16
الموقع : المنتديات
تاريخ التسجيل : 29/06/2010

مُساهمةموضوع: الله يعطيك   الثلاثاء يونيو 29, 2010 1:18 pm

دعا (جحا) بعض أصدقائه و جلس معهم يتسامرون فوق سطح
منزله.
و بينما كان (جحا) و أصدقاؤه يتسامرون و يأكلون و يشربون.
سمع
(جحا) فجأة طرقا شديدا على باب منزله فأسرع و نظر من أعلى فوجد ررجلا
غريبا.
فصاح به (جحا) لم تطرق الباب بعنف هكذا ؟ ماذا تريد؟ فأجابه
الرجل لا تؤاخذني يا سيدي و لكن الأمر هام..فانزل لأحدثك فصاح به (جحا):
أولا تستطيع أن تقول لي ما المسألة من مكانك هذا؟ فإن بيني و بينك ستين
درجة.
فقال الرجل.. إنه أمر هام جدا, ُو لا بد من نزولك
استأذن (جحا)
من أصدقائه قائلا:هناك أمرر هام يستدعي ذهابي و لكنى لن أغيب عنكم..
فقال
أحدهم:قد تكون هناك مشكلة كبيرة, و قد أرسل إليك للأخذ برأيك فيها.
أسرع
(جحا) بالنزول درجة, بعد أن تعب تعبا شديدا..
و ما إن وصل (جحا) إلى
حيث الطارق حتى ارتمى على الأرض قائلا بصوت لاهث: ماذا تريد يا هذا؟
فأجابه
الرجل: أنا فقير الحال, و أريد حسنة يا سيدي...
فاغتاظ (جحا) من الرجل,
ولكنه كظم غيظه, و قال له: اتبعني أيها المسكين
و صعد (جحا) الدرجات
الستين, و السائل يصعد وراءه و هو يتصبب عرقا, حتى وصلا إلى سطح الدار
و
هنا التفت (جحا) إلى الرجل وقال له: يعطيك الله
فصاح به الرجل: و لماذا
جعلتني أصعد ستين درجة قبل أن تجيبني؟
فأجابه (جحا).. و لماذا جعلتني
أنزل ستين درجة قبل أن تسألني؟
مع تحياتي رجاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شيختكم

avatar

عدد الرسائل : 177
العمر : 17
الموقع : المنزل
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الله يعطيك   السبت يوليو 10, 2010 12:17 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الله يعطيك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــــحــبـة نــــآيس :: أشغل أوقات فراغي بما يفيدني :: حكايات جدتي-
انتقل الى: